بعد استقالة جون كيلي.. الفوضى قد تعود للبيت الأبيض

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، استقالة كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي نهاية العام المقبل، ليخاطر بعودة حالة الفوضى إلى إدارته التي أنهاها كيلي
تحرير:أحمد سليمان ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٤١ ص
تمتع كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي بعدد من السمات التي اكتسبها من عمله كقائد عسكري في الجيش الأمريكي لأكثر من 40 عاما، وهو ما ساعده في القضاء على حالة الاقتتال الداخلي التي اندلعت بين أفرع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ تعيينه في يوليو 2017، إلا أن ترامب يواجه خطر عودة هذه الفوضى إلى إدارته، بعد أن أعلن أن كيلي، الجنرال السابق في البحرية الأمريكية، سيستقيل من منصبه بحلول نهاية العام الجاري، ويخشى بعض مساعدي البيت الأبيض أن يسعى كبار المسؤولين المستقلين ذوي العقلية المستقلة وبعض أعضاء الحكومة لملء هذا الفراغ.
وأشارت شبكة "بلومبرج" إلى أن ترامب قال إنه سيعين خليفة لكيلي في غضون أيام، وقد يكون نيك أيرز كبير مساعدي نائب الرئيس مايك بنس، هو البديل الأكثر احتمالية، وهو سياسي شاب أبقى بنس بعيدا إلى حد كبير عن الأزمات التي ميزت إدارة ترامب. ولكن بالنسبة إلى ترامب، فإن مهمة كبير الموظفين ستكون عكس ذلك، خاصة محاولة