المواد البترولية: 45% من هامش الربح تذهب لرسوم الطرق

ارتفاع أسعار المواد البترولية الأخير صاحبه تسعير أسطوانات البوتاجاز وكذلك تحديد هامش ربح أصحاب المستودعات.. حيث تم إلزام الجميع بالأسعار الجديدة
تحرير:أسماء فتحى ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٤ م
حالة غضب كبيرة عصفت بأعضاء شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية الذين قرروا عقد اجتماع طارئ اليوم لمناقشة معاناة المستودعات من رسوم الطرق التى تم فرضها على سيارات البوتاجاز، وإعداد مذكرة لتقديمها إلى رئيس الوزراء بعد فشل المفاوضات مع الشركة الوطنية، حسب ما أعلنته الشعبة فى بيان رسمى صادر عنها، كما سيتم مناقشة تعديل القرار الوزارى 504 لسنة 2015 الخاص بتوصيل الأسطوانات، وكذلك اتفاقية الضرائب الجديدة وتحديد موعد مع وزير التموين، ورئيس مجلس إدارة شركة الغازات البترولية بتروجاس للوقوف على حلول لأزمات المتعهدين الأخيرة.
شعبة المواد البترولية: هامش الربح ثابت ورسوم الطرق متغيرة قال أحمد عبد الغفار، عضو مجلس إدارة شعبة المواد البترولية، إن رسوم الطرق أصبحت من أكبر المشاكل التى يعانى منها أصحاب المستودعات الآن، خاصة أنها تسببت فى تآكل هامش الربح بنسبة 45%، فالشركة الوطنية للطرق فرضت 240 جنيها إجمالي رسوم على السيارات