هل تكون فنزويلا ساحة المعركة بين أمريكا وإيران؟

أثار إعلان إيران إرسال 3 سفن حربية، بينها مدمرة مصنعة محليًا، حالة من المخاوف الإقليمية لدى فنزويلا، لا سيما أن الأمر قد يستدعي الصدام العسكري مع الولايات المتحدة.
تحرير:محمود نبيل ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٣ م
لا شك أن شهر العسل بين الولايات المتحدة وإيران قد انتهى بانسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي في مايو الماضي، إلا أن التداعيات والتطورات المستمرة على المستوى السياسي لم تكن أهم ما يجب التوقف عنده في الآونة الأخيرة. الصدام العسكري المتواصل في البحر الأحمر وبالقرب من مضيق باب المندب بين البحرية الأمريكية ونظيرتها الإيرانية، انتقل إلى بقاع مختلفة من العالم خلال الأيام القليلة الماضية، الأمر الذي من شأنه أن يُصدر التهديدات إلى دول مختلفة في العالم.
وينظر المحللون إلى أن إعلان قيام إيران بنشر جيل جديد من السفن الحربية في المياه الفنزويلية، على أنها "أم جميع الاستفزازات" التي سبق لطهران الإقدام عليها في التعامل السياسي والعسكري مع واشنطن، خاصة أن تلك الإجراءات قد تغير التوازن الجيوسياسي في المنطقة، وتمثل تهديدًا للولايات المتحدة، حسب ما جاء في صحيفة