لماذا يجب أن يخشى العالم نظام «تور» الصاروخي الروسي؟

تمتلك روسيا الآن نظام الدفاع الصاروخي بعيد المدى "إس 400"، الذي يعد الأفضل في العالم، وفي فئة الأنظمة الصاروخية قصيرة المدى يأتي نظام "تور" الروسي ضمن قائمة الأفضل
تحرير:أحمد سليمان ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٦ م
دخل الخبير العسكري الروسي فيكتور موراخوفسكي مؤخرا في نزاع عندما زعم أن نظام الدفاع الجوي الروسي "بانتسير إس 1" عانى من عيوب ومشكلات كبيرة خلال العمليات الدفاعية ضد الهجمات المعادية على قاعدة "حميميم" الجوية في سوريا، ففي تصريح له أكد الخبير الروسي أن أنظمة الدفاع الصاروخي من طراز "بانتسير" لديها نسبة فعالية لا تزيد على 19% فقط، في المقابل أشار موراخوفسكي إلى أن الأنظمة الدفاعية من طراز "تور إم تو يو" فعالة بنسبة 80%، ووفقا لهذه الإحصائيات، يبدو أن "تور" يجب أن يحل محل أنظمة "بانتسير".
ودفعت هذه الإحصائيات مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إلى التساؤل، ما الغرض الذي صُنعت من أجله أنظمة "تور"؟ وما قدراتها؟ ولماذا تفوقت بشكل كبير على أنظمة "بانتسير" في سوريا؟ بدأ تطوير أنظمة "تور" في عام 1975 كبديل لنظام الدفاع الجوي "أوسا" كنظام دفاع جوي في اللواءات العسكرية، وكانت خطط تطويره متواضعة،