حسن يوسف وسعاد حسني.. دويتو الفتى الشقي والسندريلا

تعددت الأفلام التي جمعت بين فتى السينما الشقى حسن يوسف والسندريلا سعاد حسني، على مدار 10 أعوام منذ انطلاقتهما معا في أواخر الخمسينيات وحتى نهاية الستينيات
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
سعاد حسني
سعاد حسني
في نهاية الخمسينيات، وبينما يسعى الفنان الشاب حسن يوسف، خريج معهد الفنون المسرحية، لأن يتم تعيينه في المسرح القومي، ويساعده على ذلك الفنان الكبير حسين رياض الذي آمن بموهبته، حتى إنه هدد بالاستقالة إذا لم يتم تعيينه، حتى استجابت الإدارة وحددت له 15 جنيهًا راتبًا؛ رشحه الأخير للمشاركة السينمائية الأولى في فيلم "أنا حرة" (1959) مع لبنى عبد العزيز وشكري سرحان، من إخراج صلاح أبو سيف، وعلى جانب آخر، وفي نفس العام أيضًا، كانت السينما على موعد مع ولادة فاتنتها الأولى، السندريلا سعاد حسني، من خلال فيلم "حسن ونعيمة" مع محرم فؤاد، وإخراج هنري بركات.
انطلق حسن يوسف (ولد في 10 ديسمير 1934) في مشواره ليشارك في عدة أفلام في العامين التاليين، منها: "هدى، سوق السلاح، الغجرية، نساء وذئاب، في بيتنا رجل"، وتنطلق سعاد حسني هي الأخرى، ولكنها بدأت كبيرة من يومها الأول، فتشارك بطلة في عدة أفلام، منها: "إشاعة حب، البنات والصيف، ثلاثة رجال وامرأة، غراميات امرأة،