«مايا».. طفلة سورية استبدلت المعلبات بأطراف صناعية

تحرير:التحرير ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:١٨ ص
بعد خمسة أشهر من انتشار صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تمشي بواسطة معلبات فارغة وضعها والدها لها، تعود الطفلة المعوقة مايا مرعي لتتجول بأطراف اصطناعية طبية في مخيمها في شمال سوريا، حيث ولدت مايا والبالغة من العمر 8 سنوات، بتشوه في رجليها، وللتخفيف من معاناة ابنته، عمد والدها محمد، الذي يعاني من الأمر ذاته، إلى "اختراع" أطراف اصطناعية تساعدها في المشي، ليست سوى قطع بلاستيكية ومعلبات لمواد غذائية محشوة بالقطن والقماش، بحسب "سكاي نيوز عربية".
في يونيو الماضي، نشرت وكالة فرانس برس ووسائل إعلام أخرى صورًا لمايا وهي تتجول بأطرافها الاصطناعية من المعلبات في مخيم للنازحين في محافظة إدلب "شمال غرب" تعيش فيه مع عائلتها منذ فرارهم من بلدتهم في جنوب حلب.ويقول والدها محمد "36 عامًا"، ولديه خمسة أطفال آخرين، "فرحت كثيرا حين رأيتها تمشي"، مشيرًا إلى