مأساة في المعادي| سحل صبي حتى الموت وإلقاؤه في النيل

تحرير:سماح عوض الله ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
المجني عليه صبي عمره 16 سنة، بعيدًا عن ظروفه وأسبابه اتجه إلى سيارة وحاول سرقتها، لكن حارس عقار تمكن من الإمساك به، وما كان من 7 شباب إلا أن التفوا حوله وانهالوا عليه بالضرب بخرطوم والركل بالأقدام، وحاول الإفلات للنجاة بحياته، لكنهم طاردوه، وبالطبع مات الصبي بين أيديهم، لكنهم لم يكتفوا بذلك، بل ألقوه فى النيل فى محاولة للتخلص من الجثة، لكن طفت الجثة على وجه المياه وتم انتشالها وتأكد قتل الضحية جنائيا، فتم التحري حتى كشف رجال مباحث القاهرة غموض الجريمة.
تفاصيل الواقعة بدأت مع تلقى رجال مباحث قسم شرطة المعادى، بلاغا بالعثور على جثة شخص مجهول بنهر النيل أمام أحد المصانع الكائنة بدائرة القسم، ومصاب بسحجات وكدمات متفرقة. ومن خلال التحريات أمكن تحديد شخصية المجنى عليه، وتبين أنه "كمال.خ.م" 16 سنة عاطل، كما تبين قيام "عبد الجليل.ش.ع" 55 سنة، حارس خصوصى،