جلسة ماتيس تنقذ البنتاجون من تقشف ترامب

يستعد الكونجرس لمناقشة طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن زيادة الميزانية العسكرية إلى 750 مليار دولار، وذلك بعد جلسة إقناع من قبل وزير الدفاع جيم ماتيس.
تحرير:محمود نبيل ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠١ م
على مدى عامين تقريبًا من الحكم، لم تعرف علاقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزارة الدفاع البنتاجون وتيرة واحدة في العديد من الملفات، لا سيما أن الكونجرس ظل دائمًا أحد أطراف هذه الأزمات، والتي كان على رأسها الميزانية الخاصة بوزارة الدفاع. وبشكل عام، كانت الميزانية الخاصة بوزارة الدفاع هي الملف الأبرز للخلافات بين ترامب والبنتاجون، لا سيما في ظل عدم استقرار الرئيس الأمريكي على وتيرة واحدة فيما يتعلق بإجمالي ما يجب إنفاقه في هذا الملف الحيوي، والذي تخضع رقابته بصفة أساسية للكونجرس.
وبدا الرئيس الأمريكي غير مستقر على المبلغ الإجمالي الذي يستحقه الكونجرس، حيث ناقش ترامب خططًا لطلب 750 مليار دولار من الكونجرس للإنفاق الدفاعى فى العام القادم، وذلك حسب ما ذكره مسؤول أمريكى أمس الأحد. رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض ويشير هذا الطلب إلى رغبة ترامب في زيادة