رغم خروج الأجانب.. عائد «أدوات الدين» يواصل الصعود

ارتفعت أسعار الفائدة على أدوات الدين الحكومية خلال الأسابيع الماضية لتصل إلى مستوى 20%، وذلك على الرغم من تراجع استثمارات الأجانب فى أذون الخزانة المحلية.
تحرير:رنا عبد الصادق ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٩ م
شهدت أسعار العائد على أدوات الدين الحكومية التى تصدرها الحكومة والمتمثلة فى أذون وسندات الخزانة ارتفاعا ملحوظا للأسبوع الثالث على التوالى، ليبلغ متوسط سعر الفائدة على أذون الخزانة المحلية التى تم طرحها أمس، الأحد، نحو 20%. وسجل متوسط العائد على أذون 182 يوما مستوى 19.98%، وبلغ على أذون 364 يوما 19.97%، فيما تحسن معدل تغطية الطروحات وسط إقبال من البنوك على الاكتتاب فى الآجال متوسطة وطويلة الأجل للاستفادة من الفرصة الأخيرة قبل تطبيق المعالجة الجديدة لضريبة الأذون والسندات على إصدارات العام المقبل.
وسجل متوسط التغطية نسبة 1.4 مرة على عطاءات أذون الخزانة، وذلك من 1.01 مرة الأسبوع قبل الماضى، بينما تراوحت بين 1.8 و2 مرة على السندات. وتطرح الحكومية أسبوعيا أدوات دين متمثلة فى أذون وسندات خزانة، وتستخدم هذه الأدوات فى مواجهة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة، حيث تعد أذون الخزانة أداة مالية قصيرة