الفلاحين: تأخر إعلان سعر توريد القمح يخلق أزمة

يعتبر القمح أحد أهم أصناف الحبوب وهو الغذاء الرئيسي لكثير من شعوب العالم بلا منافسة سواء من الذرة أو الأرز باعتبار الأصناف الثلاثة تتقاسم توفير غذاء البشر فى الأرض.
تحرير:أسماء فتحى ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢١ م
توريد القمح السنوي يحتاج للعديد من الإجراءات يأتى من بينها فحص جاهزية الصوامع والشون ومدى الكفاية الإنتاجية، حيث يعتمد الغذاء بشكل أساسي على هذا الصنف من الحبوب فى مصر ولكن الخطوة الهامة والتى عادة ما تثير مشكلة مع الفلاحين هى سعر توريد القمح، والذى أكد الفلاحون أنه يحتاج إلى وقت كاف ليتم الإعلان عنه ويفضل أن يكون قبل الزراعة حتى يطمئن الفلاح ولا تحدث مشاكل كما حدث فى موسم البطاطس العام الجاري، بعزوف الفلاحين عن الزراعة لعدم قدرتهم على تحمل الخسائر المتوقعة وأسعارها التي انخفضت العام الماضي مكبدة الفلاح خسائر لا طائل له بها.
  الفلاحين: الأزمة تحدث كل عام قالعماد أبو حسين رئيس نقابة الفلاحين، إن مصر تفتقد الزراعة التعاقدية وهى التى كانت تطمئن الفلاح وتدفعه إلى العمل دون أن تراوده مخاوف الأسعار والخسارة وغيرها من الأمور التى أقلقته، مضيفا أن سعر توريد القمح سنويا يحدث أزمة، خاصة مع المناداة الدائمة بوضع سعر عادل دون