ترامب ينوي التصدي للصين وروسيا في إفريقيا

اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية قرارًا بالدخول بقوة إلى أعماق القارة الإفريقية، وذلك أملًا في التصدي إلى التواجد الروسي والصيني الواضح ببلدان إفريقيا.
تحرير:محمود نبيل ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٢ م
على مر عقود طويلة، لم يُسمع كثيرًا عن تواجد قوي وملموس للولايات المتحدة داخل القارة الإفريقية، ففي الوقت الذي كانت تبذل فرنسا وروسيا والصين جهودًا واسعةً من أجل المضي قدمًا في فرض نفوذها الاستراتيجي والعسكري والاقتصادي في القارة السمراء، انشغلت واشنطن بالملفات الكبرى ذات الزخم السياسي عالميًا. يبدو أن الولايات المتحدة قررت بشكل رئيسي إنهاء هذا الخمول والتواجد بصفة ملموسة داخل إفريقيا، وذلك عن طريق العديد من المجالات والملفات التي أثبت الزمن أنها ذات أهمية سياسية واستراتيجية كبيرة لشعوب القارة.
وحسب ما جاء في شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، فإن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم الكشف عن خطة استراتيجية جديدة تضمن للولايات المتحدة التواجد بقوة في القارة الإفريقية. ميركل تقود أوروبا للتعاون مع إفريقيا بشأن المهاجرين وقال مسؤول رفيع المستوى داخل إدارة ترامب، إن الخطة التي سيتم الكشف عنها هذا الأسبوع