هل تستطيع تايوان الدفاع عن نفسها دون مساعدة أمريكا؟

ساعدت الولايات المتحدة على ضمان أمن تايوان منذ تأسيسها ضد أي غزو صيني، لكن مع تغير السياسة الأمريكية تحت إدارة ترامب، هل تستطيع تايوان الدفاع عن نفسها دون مساعدة أمريكا.
تحرير:أحمد سليمان ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:١٣ م
اعتقد الساسة الأمريكان على مدار التاريخ أن المساعدة التي تقدمها الولايات المتحدة لتايوان للحفاظ على أمنها، المتمثلة في مبيعات الأسلحة، والوعود المستمرة لضمان تقديم المساعدة العسكرية لتايبيه في حالة أي هجوم صيني أمر مهم للحفاظ على الأمن في مضيق تايوان، إلا أن هذا الاعتقاد تعرض للعديد من الشكوك مؤخرا، خاصة بعد أن تسبب التقدم التكنولوجي والعسكري الهائل الذي حققه الجيش الصيني مؤخرا، إضافة إلى توتر العلاقات الأمريكية الصينية، العلاقات بين بكين وتايبيه، في زيادة التكلفة المعنوية والمادية لدفاع الولايات المتحدة عن تايوان.
حيث أشارت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إلى أنه منذ ادعاء الصين أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها، تعتقد أمريكا أن تورطها في أي صراع بين البلدين قد يتطور سريعًا ليصبح حربًا نووية. ولمنع حدوث مثل هذا السيناريو، يرى بعض المسؤولين الأمريكيين، أنه من الأفضل للولايات المتحدة استغلال تايوان كورقة ضغط