«هان عليهم الضنا».. قصص آباء لكن قتلة

حداد السلام ألقى أطفاله في النيل وانتحر بسبب خلافات مع والدتهم.. أب يلقي أطفاله في النيل والسبب خلاف علي "ملابس العيد.. قاتل طفليه بالدقهلية قتلهم وادعى اختطافهم.
تحرير:ياسر عبيد ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٤٠ م
أرشيفية
أرشيفية
البراءة والقتل أصبحا وجهين لعملة واحدة، حين تقتل البراءة، وتعدم الإنسانية، حين يقتل الآباء أطفالهم بأيديهم فهم آباء، لكن الحقيقة هم قتلة، انعدم من داخلهم الطيبة، وفقدوا كل معانى الإنسانية ومشاعر الأبوة، وفقدوا كل ما يملكون وضحوا بزينة الحياة الدنيا وأغلى ما امتلكوا فى لحظات شيطانية، ليلوثوا أيديهم بدماء فلذات أكبادهم، ناسين أنها النعمة الأكبر التي أنعم الله بهم فى الحياة، وغيرهم من يتمنى لو أنه يضحى بكل ما يملك من أجل ظفر طفل صغير يحمل اسمه.
ألقى أطفاله في النيل وانتحر استيقظ أهالي منطقة الهضبة بالسلام على جريمة بشعة، إذ ألقى عامل أطفاله الثلاثة في نهر النيل، ثم انتحر بعد ذلك بإلقاء نفسه هربًا من ضغوط نفسية وخلافات زوجية سابقة. تفاصيل الواقعة ترجع إلى تلقي مديرية أمن الجيزة، إخطارًا بانتشال جثة طفل من نهر النيل بدائرة قسم شرطة إمبابة وجثة