سوريا تتهم قوات أمريكا وفرنسا وتركيا بسرقة آثارها

تحرير:التحرير ١١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٥ ص
آثار سورية - أرشيفية
آثار سورية - أرشيفية
اتهمت الحكومة السورية، الاثنين، القوات الأمركية والفرنسية والتركية المنتشرة في مناطق واسعة في شمال سوريا، بالقيام بأعمال تنقيب غير شرعية عن الآثار، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» عن مصدر في وزارة الخارجية. وقال المصدر: «تدين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في منبج وعفرين وإدلب والحسكة والرقة وغيرها من المناطق الواقعة تحت احتلالها».
وأشار المصدر إلى تصاعد وتيرة أعمال التنقيب والنهب والسرقة التي تطال التراث الثقافي السوري وتسهم في تخريبه وتدميره، معتبرا أنها تشكل جريمة حرب.ودعت الخارجية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو» إلى إدانة هذه الانتهاكات الجسيمة التي تطال التراث الثقافي السوري وفضح الأدوات المنفذة والجهات