بداية مضيئة ونهاية باهتة.. محطات في مشوار محمد زيدان

كانت بداياته في المصري وعمره 8 سنوات حتى وصل عمره إلى 16 عاما وفشل في الانضمام إلى قائمة فريق الشباب.. لكنه قرر الرحيل لأوروبا وبالتحديد الدنمارك
تحرير:سعد الدين محمود ١١ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:١١ ص
رغم بريقه اللامع في الملاعب الأوروبية ووصوله لمراحل بعيدة من التألق، فإنه قد يكون افتقد لدرع مهم للغاية خلال مسيرته الذهبية، وهو الانتماء لأحد قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، لينال الدعم والحماية الجماهيرية التي احتاجها قبل وفي أثناء اعتزاله الكرة، بعد مسيرة حافلة من التألق، لكن النهاية لم تكن كما يتمناها نفسه أو محبوه، بسبب سوء حظه ولعنة الرباط الصليبي، التي حرمته من اقتحام أبواب البريميرليج، وارتداء قميص أحد أكبر قلاعه، بعد أن كان على بعد خطوات قليلة من تتويج تألقه اللافت مع ناديه بوروسيا دورتموند، تحت قيادة المتخصص يورجن كلوب.
اليوم 11 ديسمبر يحتفل النجم محمد زيدان، مهاجم المنتخب الوطني، بعيد ميلاده الـ39، حيث ولد في عام 1981 في بورسعيد، ويلقبه محبوه بـ«رونالدو مصر» نظرًا لما كان يتمتع به من مهارة فائقة وقدرة مميزة على تسجيل الأهداف ذات الطابع الخاص، وفي تلك المناسبة نرصد أهم محطات واحد من أفضل اللاعبين الذين