كبدة أم دم مجلط.. حقيقة ما يأكله المصريون في الشوارع

نزيه: الدم المجلط قد يكون مكونا أساسيا في ساندويتشات الكبدة لدى بعض الباعة.. ومنصور: رخص سعر الساندويتش مؤشر لعدم صلاحية تلك اللحوم.. وزكي: 100 مفتش على مستوى الجمهورية
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشف الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، أن بعض الباعة يستخدمون "الدم المجلط" من المجازر في عربات الكبدة المنتشرة في جميع المحافظات. وأوضح نزيه أن استخدام "الدم المجلط" يكون مضافا للكبدة ولا يستخدم بشكل منفصل، لأن الدم المجمد يسيل مع النار. تصريحات نزيه تكشف عن كارثة كبرى، تهدد حياة الملايين من عشاق أكل الكبدة وهو ما يهدد أيضا الوجبة الثانية للبسطاء بعد طبق الفول. الكلام حول استخدام "الدم المجلط" في عربات الكبدة أثار حالة جدل كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية.
أكد رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية أن "أرخص ساندويتش كبدة من المفترض ألا يقل عن 10 جنيهات لو كان سليما، وسعر كيلو الكبدة المستوردة 45 جنيهًا، ولذلك على المستهلك الاعتماد على غذائه داخل البيت، ورخص سعر ساندويتش الكبدة والحواوشي يثير تساؤلات حول مدى سلامة الغذاء".  وحذر نزيه المستهلك