مطرانية ملوي تكشف أسباب حريق كنيسة العائلة المقدسة

تحرير:محمد الزهراوي ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٣ ص
حريق كنيسة العائلة المقدسة بالمنيا
حريق كنيسة العائلة المقدسة بالمنيا
أكدت مطرانية ملوي وأنصنا والأشمونين في محافظة المنيا، قيام مسلمي قرية ديروط أم نخلة بالمشاركة في إخماد الحريق الذي شب، الاثنين، في كنيسة العائلة المقدسة الكائنة بالقرية، وأعلنت أن الحريق نتج عن ماس كهربائي في ماكينة الصوت الخاصة بالكنيسة. وأصدرت المطرانية بيانا، جاء فيه: «تواردت أنباء عن حدوث حريق بكنيسة العائلة المقدسة بديروط أم نخلة يوم الاثنين الموافق 10 / 12 / 2018، حوالي الساعة الرابعة عصرا، حيث تصاعدت بصورة مفاجأة ألسنة اللهب بالدور الأول العلوي الموجود به الكنيسة».
وأضاف البيان: «هرع إلى مكان الحريق على الفور مسئولي الأمن، ومسئولي الحماية المدنية، وقاموا بإخماد الحريق بمساعدة كل شباب القرية مسيحيين ومسلمين في تلاحم شعبي، لذا نرجوا عدم الاستماع إلى أية إشاعات مغرضة تضر وحدتنا الوطنية».وتابع: «على الفور وجه نيافة الحبر الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين