طلب إحاطة بسبب «مدافن المخلفات الخطرة»: الوضع متردٍّ

تحرير:أحمد جاد ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:١٠ م
انتقد النائب تادروس قلدس، الآلية التي على أثرها يتم دفن المخلفات الخطرة والتعامل معها، متقدمًا بطلب إحاطة لوزيرة البيئة، حول التوسع في إنشاء المدافن الصحية المطابقة للمواصفات. وأكد أن الوضع الحالي للتعامل مع المخلفات الخطرة هو وضع مترد، حيث يغيب الدفن الآمن لتلك المخلفات بما يشكل خطورة على حياة المواطنين على المستويين القريب والبعيد، موضحًا أن هناك عدة سلبيات في التعامل مع المدافن الصحية بمصر، منها الغلاف البلاستيكي الموجود بتلك المدافن والذي من المفترض أن يمنع تسرب انبعاثات من المدفن، توجد به شقوق، مما يؤدى إلى تسرب ما يحتويه إلى الأرض.
وأشار "تادروس" إلى أنه لا يوجد مدفن صحي في مصر يلتزم بالقواعد الصحية الآمنة في التخلص من المخلفات الصلبة، والمخلفات الخطرة بشكل كامل، مضيفًا أن كل المقالب الموجودة في مصر عشوائية، وأن المدفن الصحي يستلزم إمكانات معينة، يتم دراستها بيئيا واجتماعيا وصحيا، ويتم قياس التربة في تلك الأماكن، وعامل الرياح