بعد أن اعتقلت دبلوماسيا.. الصين تستجوب كنديًا ثانيًا

تحرير:التحرير ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٠ ص
سفارة كندا في بكين
سفارة كندا في بكين
أعلنت أوتاوا، الأربعاء، أن بكين استدعت مواطنا كنديا ثانيا مقيما في الصين للتحقيق معه، مشيرة إلى أن الحكومة الكندية تعتبره الآن «مفقودا» بعدما فشلت كل جهودها للاتصال به. ونقلت وكالة «فرانس برس» عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكندية، غيوم بيروب، قوله إن المفقود يدعى مايكل سبافور، ويقيم في الصين، حيث يدير مؤسسة «باكيتو للتبادل الثقافي» التي تعنى بتنظيم رحلات تجارية وسياحية ورياضية إلى كوريا الشمالية، والتي ساعدت النجم السابق في كرة السلة الأمريكية دنيس رودمان على زيارة الدولة العزولة.
كانت الصين قد اعتقلت دبلوماسيا كنديا سابقا طالبت منظمة دولية يعمل لحسابها، الثلاثاء، بالإفراج عنه، في وقت تعبر فيه بكين غن غضبها من اعتقال كندا بطلب من واشنطن مسؤولة في مجموعة هواوي الصينية التي أفرج عنها لاحقا بكفالة. وقالت مجموعة الأزمات الدولية إنها اطلعت على معلومات تتحدث عن توقيف مايكل كوفريج،