وفاة شخص ثالث متأثرًا بإصابته في هجوم ستراسبورج

تحرير:وكالات ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٣ م
أعلنت السلطات المحلية الفرنسية، أن شخص ثالث توفى صباح اليوم، متأثرا بالإصابة التي لحقت به خلال الهجوم الذي نفذه شريف شيكات، 29 عاما، في مدينة ستراسبوج شرقي فرنسا قبل يومين، وأدى إلى مقتل شخصين وإصابة 14 آخرين على الأقل، وبحسب البيان، فإن هناك 5 جرحى في حالة خطيرة، جاء ذلك بعد أن ذكرت صحيفة التايمز البريطانية، أن منفذ الهجوم صعد إلى سيارة أجرة عقب إطلاق النار على المارة في الشارع، وطلب من السائق تحت تهديد السلاح التوجه إلى منطقة نيودورف جنوب شرقي فرنسا، مشيرة إلى أن منفذ الهجوم قال للسائق، إنه قتل للتو 10 أشخاص، بحسب سبوتنيك.
وأضافت الصحيفة، أن المهاجم أجبر السائق على التحرك بسرعة مشهرا مسدسا في وجهه، قبل أن يترجل مجددا ويطلق النار على أحد أفراد الشرطة، وفقًا لما ذكرته سكاي نيوز. وقالت تقارير إعلامية فرنسية، إن شيكات ولد في فبراير 1989 في ستراسبورج، وكان يسكن في حي نودورف، وكان معروفا بأفكاره المتطرفة، وقضى عقوبات بالسجن