فيتش: 50% من ديون مصر تستحق السداد بحلول 2020

تتوقع "فيتش" نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمصر بنسبة 5% العام المالي الحالي و5.1% العام المقبل، بينما تستهدف الحكومة أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي نحو 5.8%.
تحرير:أمل نبيل ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:١٦ م
قالت وكالة التصنيف الائتماني "فيتش"، إن جدول استحقاق الدين في مصر قصير نسبيًا، ما يزيد من مخاطر تمديد الآجال، وإن نحو 50% من ديون مصر تستحق السداد بحلول نهاية عام 2020، مشيرة إلى أن تشدد شروط التمويل العالمية، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الاقتراض بالنسبة لمصر. وبحسب بيانات البنك المركزي فإن الدين الخارجي ارتفع بنهاية العام المالي الماضي إلى 92.7 مليار دولار بزيادة نسبتها 17.2% عن العام المالي الأسبق. وتتوقع الحكومة أن يبلغ إجمالي الدين الخارجي نحو 102.863 مليار دولار في السنة المالية المقبلة، مقابل 98.863 مليار دولار متوقعة في السنة الحالية.
وتوقعت فيتش، أن ينخفض الدين العام الحكومي من ما يقدر بنحو 89.4% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي الماضي إلى 84.3% في العام المالي الحالي، و78.6% في العام المالي المقبل. وينقسم الدين الخارجي لمصر إلى 28.42 مليار دولار قروضًا من مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية و17.4 مليار ودائع من السعودية