قرار الأزهر بمنع الظهور في الإعلام يزيد الانقسام

انقسام أساتذة الأزهر حول القرار بين تأييد تام ورفض مطلق.. متحدث الجامعة: القرار تنظيمي ولا نستهدف أحدا.. وآمنة نصير: تكميم للأفواه ولا يليق بجامعة عريقة
تحرير:باهر القاضي ١٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٦ م
جامعة الأزهر
جامعة الأزهر
بينما شهدت الساحة انقساما كبيرا حول قرار رئيس جامعة الأزهر، بحظر ظهور أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعة، في الإعلام إلا بإذن مسبق، انتصر أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لقرار محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، وأكدوا تأييدهم له. بررت الجامعة القرار بأنه يأتى التزامًا بتنفيذ صحيح القانون وسعيًا لاتخاذ كل ما من شأنه الإسهام في ضبط منظومة العمل وتحسين مستوى الأداء، وأن تنظيم الظهور الإعلامي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم أو التصدي للفتوى العامة، لا يُعد تخليا عن منهجها الذي يرتكز على الاجتهاد والتنوع وقبول الاختلاف.
الجامعة: القرار لا يستهدف أحدا وأكد الدكتور أحمد زارع، المتحدث الرسمى لجامعة الأزهر، أن الجامعة لا تستهدف بهذا القرار الذى يأتى من اختصاصها أحدا، بقدر أن جامعة الأزهر تسعى بموجبه إلى ضبط المشهد الإفتائي بشكل عام، وذلك من خلال إتاحة الفرصة لأهل التخصص بالظهور على الفضائيات من أجل إيضاح الأمور الدينية