الاتحاد الأوروبي يتخلى عن مساعدة ماي لتمرير البريكست

تخلى الاتحاد الأوروبي عن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في معركتها السياسية التي تخوضها لتمرير اتفاق الخروج من البريكست بعد أن توصلت إليه في مجلس العموم البريطاني
تحرير:محمود نبيل ١٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٩ م
ظنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، أن بوصولها لاتفاق نهائي مع الاتحاد الأوروبي وتجاوزها لتصويت سحب الثقة الذي أقيم منذ أيام قليلة في حزب المحافظين، أنها قد تجاوزت أكبر العقبات وأصعبها في طريق خروج بريطانيا من اليورو. وعلى الرغم من قطع ماي مسيرة طويلة للوصول إلى هدفها المنشود بتحقيق البريكست، فإن ذلك اصطدم ببعض التغيرات السياسية التي باتت تُهدد خطط رئيسة الحكومة البريطانية لتمرير التصويت على اتفاق الخروج داخل مجلس العموم خلال الفترة المقبلة.
وتعرضت خطة "البريكست" التي أعدتها تيريزا ماي لضربة كبيرة أخرى خلال اجتماع مع زعماء الاتحاد الأوروبي مساء أمس الخميس في تحول كارثي للأحداث أدى إلى إلغاء الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق لمساعدتها في الحصول على موافقة بشأنه بمجلس العموم، حسب صحيفة الإندبندنت البريطانية. تيريزا ماي تواجه بروكسل بثقة