أمريكا تعاقب إسرائيليًا بسبب جنوب السودان

أمريكا عاقبت كلا من اللواء الإسرائيلي المتقاعد إسرائيل زيف ورجل الأعمال في جنوب السودان أوباك وليام أولاوو والمسؤول بالدولة نفسها جريجوري فاسيلي.. لارتكاب جرائم حرب
تحرير:أمير الشعار ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٤ م
يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى معاقبة جنوب السودان رغم توقيع اتفاق سلام بين الفرقاء، وقامت بمنع تقديم أي قروض مالية أو المزيد من مواردها إلى السلطات الحكومية لمنع من وصفتهم بـ"القادة المفسدين" من الاستمرار في ارتكاب المزيد من أعمال العنف في البلد الذي شهد حربا أهلية لما يقرب من 5 سنوات، وأسهم فيها 3 أشخاص بينهم لواء سابق في الجيش الإسرائيلي، وهو الأمر الذي أثار موجة غضب داخل البيت الأبيض، خصوصا أن اللواء الإسرائيلي مقرب من رئيس حكومته بنيامين نتنياهو.
البداية، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الجمعة عقوبات على ثلاثة أشخاص بينهم لواء سابق في الجيش الإسرائيلي لتورطهم في تزايد الحرب الأهلية بدولة جنوب السودان. وقالت الوزارة في بيانها: إنها "عاقبت كلا من اللواء الإسرائيلي المتقاعد إسرائيل زيف، ورجل الأعمال في جنوب السودان أوباك وليام أولاوو، والمسؤول بالدولة