رويترز: «جونسون» تعلم بوجود مواد مسرطنة في منتجاتها

"التلك" هو نوع من الأملاح الطبيعية ويوجد في بعض الأحيان في الأرض قرب مُركب الأملاح المعروف باسم أسبستوس.. لكن Johnson & Johnson تصر على أن منتجاتها خالية من هذا المركب.
تحرير:التحرير ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٢ م
شركة جونسون
شركة جونسون
هوى سهم شركة Johnson & Johnson بأكثر من 9% بعد أن كشف تقرير لوكالة "رويترز" عن أن الشركة كانت تعلم منذ عقود بوجود مادة الأسبستوس أو الحرير الصخري في بودرة الأطفال الخاصة بها. واستندت "رويترز" في تقريرها بفحص العديد من الوثائق والشهادات، وقالت إنه بالإضافة إلى شهادات الإيداع والتجربة، فمنذ عام 1971 إلى وقت مبكر من عام 2000، كان المدراء التنفيذيون والأطباء في الشركة على دراية باحتواء بودرة الأطفال وغيرها من منتجات الشركة على مقادير صغيرة من الأسبستوس.
وتجري مشاركة هذه الوثائق مع بعض المحامين الذين يمثلون 11700 شخص من المدعين بأن منتجات الشركة سببت لهم إصابات بالسرطان، بما في ذلك الآلاف من النساء اللواتي تعرضن للإصابة بسرطان المبيض. من جانبها، وصفت Johnson & Johnson تقرير "رويترز" بأنه "كاذب وتحريضي وأحادي الجانب". يذكر أن "التلك" هو نوع من