«حرق وتعذيب».. أبناء المطلقين ضحية الانتقام العائلي

أب في الدقهلية يزور شهادة وفاة لابنته للهروب من حضانة الأم.. وآخر في الإسكندرية يعطي نجله جرعات أنسولين زائدة.. وأب يعذب ابنته 3 سنوات للانتقام من طليقته
تحرير:محمد رشدي ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٠ م
انعدمت الرحمة في قلوب بعض الرجال والنساء المطلقين، واستخدموا أبناءهم وسيلة ضغط وإذلال للطرف الآخر، بغض النظر عن مصلحة الطفل، فبعض الآباء يؤذون أولادهم جسدياً ونفسياً نكايةً في الطرف الآخر، والعكس صحيح أيضاً. «التحرير» ترصد خلال التقرير التالي أبرز وقائع اعتداء الآباء والأمهات على أولادهم بسبب اختلافهم مع الطرف الآخر. آخر تلك الوقائع كانت في محافظة الدقهلية، بعدما قام أب بتزوير شهادة وفاة لابنته، بمساعدة عدد من الموظفين بأحد مكاتب الصحة، وذلك في سبيل الانتقام من طليقته.
الواقعة تكشفت عندما ذهبت الأم لاستخراج بعض الأوراق الرسمية، ومنها شهادة ميلاد لابنتها، التي سجلتها باسم "فرح"، وفوجئت بأنها متوفاة، في السجلات الحكومية، وتم استخراج شهادة وفاة أيضا لها، وتعجبت الأم، وبالبحث تبين أن والد الطفلة "طليقها" استخرج شهادة وفاة لها، واستبدل باسمها اسم "أمنية"، كيدا لها، في