راح يسرق مرجعش.. حكايات من دفتر «الحرامي الغشيم»

علقة موت بالخرطوم تنهي حياة لص المعادي أثناء سرقته سيارة.. وآخر مات بالسكتة القلبية في أكتوبر.. والقبض على أب وأم سرقا زيا مدرسيا لابنتهم وآخر فضحته كاميرات المحل
تحرير:سمر فتحي ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ م
مابين التعاطف والاستياء تتعدد القصص والمواقف للصوص، ونجد منهم من يتحول من جاني إلى مجني عليه، من خلال جرائم ارتبطت بالسرقة ومنها أكثر عنفا تنتهي بالقتل أو بالسكتة القلبية أو بعلقة ساخنة وفضيحة. وقائع عدة شهدها دفتر الجرائم في الآونة الأخيرة كان آخرها لص المعادي الذي قتل على يد 7 أشخاص، ولص آخر كانت السكتة القلبية مصيره أثناء سرقته لسيارة، وآخر كان ضحية للظروف الاقتصادية وتحول من مواطن شريف إلى لص بسبب زي مدرسي "التحرير".. تستعرض وقائع تحول فيها الجناة إلى مجني عليهم.
خرطوم وجثة واقعة جديدة كشفتها الأجهزة الأمنية، بعدما تم العثور على جثة شاب مجهول الهوية في مياه النيل بالمعادي، وتبين أن 7 متهمين وراء ارتكاب الجريمة، اعتدوا عليه بالضرب وألقوه في نهر النيل، بعد أن ضبطوه أثناء شروعه بسرقة سيارة. تلقى قسم شرطة المعادي بلاغا بالعثور على جثة شخص مجهول بنهر النيل وتبين