هل تغير عُملة «بيتكوين» الاقتصاد العالمي؟

ويرى كبير المستشارين الاقتصاديين فى مجموعة “أليانز” الألمانية محمد العريان أن "بتكوين" تكنولوجيا مسببة للاضطراب التي ينبغي أن يكون سعرها نصف أو ثلث قيمتها الحالية
تحرير:أحمد منصور ٠٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠ م
طرح الياباني ساتوشي ناكاموتو فكرة للتداول النقدي أطلق عليها "بيتكويِن" في ورقة بحثية عام 2008، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ "الند للند" أي التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط. وفي العام 2009 ظهرت العملة الإلكترونية، التي ليس لها بديل فيزيائي، ويمكن تداولها عبر الإنترنت فقط، ولا توجد هيئة تنظيمية مركزية تتحكم بها، حيث تذهب النقود من حساب مستخدم إلى آخر بشكل فوري دون المرور عبر أي مصارف أو أي جهات وسيطة من أى نوع، وعند الحصول على العملات يتم تخزينها فى محفظة إلكترونية، كما تتمتع بالأمن والسرية.
كما يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع وجود بعض الاختلافات، بينما يقول القائمون عليها إنها ستغير الاقتصاد العالمي.طريقة الإنفاقوبالنسبة لعملية إنفاق "بيتكوين" فيمكن ذلك عبر مجموعة متزايدة من المواقع، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة وحجز أسماء النطاق والشبكات الاجتماعية، ومواقع