«الإدارية» تقضي بعودة مصابة بـ«متلازمة داون» للمدرسة

قالت المحكمة في أسباب حكمها، إن قانون الطفل، قرر أن للطفل المُعاق الحق في التمتع برعاية خاصة، اجتماعية، وصحية، ونفسية، من شأنها تعزيز اعتماده على نفسه، وتيسير اندماجه
تحرير:تهامى البندارى ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٤٥ م
محكمة_ تعبيرية
محكمة_ تعبيرية
قضت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار ناجى الزفتاوي، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية كل من المستشارين فوزي عبد الراضي، وصلاح أحمد هلال، والدكتور محمد القفطي، وعاطف محمود خليل، نواب رئيس مجلس الدولة، اليوم السبت، بإلغاء قرار أصدرته مدرسة خاصة، رفضت قبول طفلة مصابة بـ"مُتلازمة داون" بعدما قضت فصلين دراسيين بها، وعزت ذلك إلى أن الطفلة تحتاج إلى معاملة خاصة لا توفرها المدرسة، وأرسى الحكم مبدًأ قضائيًا جديدًا، بشأن حظر حرمان أيٍ من ذوي الإعاقة، من التعليم بمختلف مراحله، أو رفض قبولهم للالتحاق بالمؤسسات التعليمية بسبب الإعاقة.
قالت المحكمة في أسباب حكمها، إن قانون الطفل، قرر أن للطفل المُعاق الحق في التمتع برعاية خاصة، اجتماعية، وصحية، ونفسية، من شأنها تعزيز اعتماده على نفسه، وتيسير اندماجه ومشاركته في المجتمع، كما له الحق في التربية، والتعليم، والتدريب، والتأهيل المهني في ذات المدارس، والمعاهد، ومراكز التدريب المتاحة للأطفال