الحرب الباردة تدفع بوتين لطرد «الراب» من روسيا

أثار انتشار موسيقى الراب والهيب هوب الأمريكية في روسيا، حالة من القلق لدى الرئيس فلاديمير بوتين، والذي دعا مستشاريه لاتخاذ إجراءات وقائية ضد انتشار تلك الموسيقى.
تحرير:محمود نبيل ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٩ ص
على مدى عقود طويلة، اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية على العديد من الأساليب الخاصة بالقوى الناعمة للتأثير في مجريات الأمور والأحداث بمختلف أشكالها في البلدان المختلفة، وكان دومًا الفن جزءًا رئيسيًا من خطة واشنطن للتأثير في تلك الدول. وخلال الحرب الباردة، تمكنت واشنطن من أن تجعل بعض وسائل القوى الناعمة مثار قلق واضح داخل روسيا، خاصة في ظل التأثير الهائل الذي كان يُصاحب استخدامها، الأمر الذي دفع موسكو للتعامل بحساسية شديدة إزاء أي مظهر لاستخدام تلك القوى.
ووفقًا لوكالة أنباء "أسوشيتد برس" الأمريكية، فإنه بدا من الواضح استخدام أنواع مختلفة من الموسيقى الشعبية في الولايات المتحدة كأدوات تأثير صريحة في الشعب الروسي، وهو الأمر الذي أثار حالة من القلق الواضح داخل روسيا. «الصين والنووي والاقتصاد»..4 ملفات سيطرت على قمة بوتين وترامب الرئيس الروسي