سر غضب التجار من الشركة الفرنسية لإدارة أسواق الخضار

تعرضت الأسواق المصرية مؤخرا لسلسلة من الأزمات نتيجة ارتفاع أسعار بعض الأصناف.. وهو ما أرجعه جهاز تنمية التجارة إلى انتشار الأسواق العشوائية التى حالت دون الرقابة عليها
تحرير:أسماء فتحى ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
قامت وزارة التموين والتجارة الداخلية بإسناد إدارة الأسواق المصرية إلى شركة رانجيس الفرنسية العاملة فى إدارة الأسواق بفرنسا وعدد من الدول الأوروبية، وتشرف الشركة أيضًا على عمل مجموعة من السلاسل التجارية الكبرى بفرنسا، ولديها سابقة أعمال دعمت ترشيحها لتقديم الدعم الفنى لمصر على مدى 6 أشهر كمرحلة أولى، وذلك بهدف تقليل حلقات التداول وتقليل الفاقد وتحقيق الإدارة الجيدة للأسواق المصرية، ومن المستهدف أن يؤدي ذلك إلى خفض الأسعار للمستهلك بنسبة تتراوح بين 15 و20% خلال عام 2019، فيما يؤكد تجار أن القرار اتخذ دون علمهم، وأن السوق منتظم وليس فى حاجة لتدخل
الدكتور إبراهيم عشماوى، مساعد أول وزير التموين للاستثمار، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، قال فى تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إن الأسواق متروكة لاتحاد الغرف التجارية وللمحليات منذ سنوات، إلا أن نسبة الأسواق النظامية لا تتعدى الـ10%، ونحو 90% منها عشوائي إن لم يكن أكثر من ذلك، الأمر الذى استلزم