النور الداخلي أقوى وأشد

د. مجدي العفيفي
١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٦ م
أمكث وقتا طويلا وأقضي ساعات جميلة في أروقة مكتبتي الخاصة في حضرة العلم والفكر وأرباب القلم.. أشاهد أصواتهم متداخلة على شاشة التفكر والتأمل، خاصة في عالم الما وراء.. هناك حيث لا قيود ولا حدود.. ولا مع العين أين.. ولا في القلب إلا نور واحد.. هو نور الله.. وإذا جاءك نور من الله أطفأ جميع الأنوار.
قضيت ساعات أمس مع ثلاثة من رموز الفكر والعالم والإنسانية، حدقت في مراياهم المتجاورة والمتحاورة، وما أجمل أن تصفو المرآة! ساعتها تستطيع أن ترى ما لا يُرى وترسل وتستقبل.  الإمام (أبو حامد الغزالي) و(أينشتاين) و(أفلوطين) وموجة واحدة عبر أثير الزمن جمعتهم الثلاثة، في منظومة قلبية متناغمة الرؤية والرؤيا..