الحراس يكشفون عن معاناتهم أمام ركلات ميسي الثابتة

عندما يتوجه ميسي لتنفيذ ركلة ثابتة فالأمر بات يشبه تنفيذ ركلة جزاء.. فالنجم الأرجنتيني يملك براعة في تسجيلها وسط عجز تام من حراس المرمى في التعامل مع تسديداته
تحرير:خالد الفوي ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٩ م
يملك ليونيل ميسي من البراعة الكثير لتسجيل الكرات الثابتة، فبإمكانه تسديدها من أعلى الحائط أو من أسفله، وبإمكانه تسديد الكرة على يمين حارس المرمى أو على يساره، ولا توجد أي تعليمات واضحة يمكن لحارس المرمى الالتزام بها للتصدي للركلات الثابتة التي ينفذها النجم الأرجنتيني، واستعرض حراس المرمى سواء السابقين أو الحاليين تجاربهم السابقة أمام تسديد ميسي الركلات الثابتة وذلك بعدما سجل هدفين في شباك إسبانيول من ركلتين ثابتتين الجولة الماضية في الدوري الإسباني، وذلك كما استعرضت صحيفة "ماركا" الإسبانية كالآتي:
سيرجي أسينخو- حارس مرمى فياريال "السر وراء خطورة ميسي تكمن في براعته واستحالة توقع أين سيسدد الكرة، يملك ميسي ثقة كبيرة في النفس، ويسدد الكرة بصورة طبيعية للغاية، الأمر الذي يزيد من تعقيد التصدي لها". "أما ثاني ما يميز ميسي فهو توقعه لحارس المرمى، هذا عنصر هام للغاية، فهو لا يسدد بطريقة واحدة بل ينوع