هل نجح ماكرون في احتواء «السترات الصفراء»؟

على مدى الأسابيع الماضية امتلأت شوارع فرنسا بالمتظاهرين إلا أن أعدادهم قلت بعد الإصلاحات التي اتخذها الرئيس الفرنسي.. فهل نجح ماكرون في احتواء "السترات الصفراء"
تحرير:أحمد سليمان ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٦ م
في السابع عشر من نوفمبر الماضي، احتل 300 ألف متظاهر يرتدون سترات صفراء، شوارع المدن الفرنسية، للمطالبة بإسقاط الضرائب المفروضة على الوقود، فيما عرف بعد ذلك باسم مظاهرات "السترات الصفراء"، وشهدت مظاهرات الثامن من ديسمبر أعمال عنف ونهب لعدد من المتاجر في المدن الفرنسية، بالإضافة إلى تشويه النصب التذكاري لقوس النصر، ما دفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لاتخاذ عدد من الإصلاحات الاقتصادية التي دعا إليها المتظاهرون، وشهدت آخر جولة من المظاهرات، أمس السبت، تراجعا هائلا في أعداد المتظاهرين، ما يشير إلى أن ماكرون قد نجح في احتواء المظاهرات.
وأشارت شبكة "بلومبرج" إلى أن أعداد المتظاهرين السبت الماضي انخفضت إلى النصف عما كانت عليه يوم السبت الذي سبقه. ففي الوقت الذي كان يدعو فيه المتظاهرون إلى استقالة ماكرون في مظاهرات أمس السبت للمرة الخامسة على التوالي، ظهرت لافتات أخرى تدعو إلى رفع الحد الأدنى للأجور. وكشفت تقديرات وزارة الداخلية الفرنسية