الحوثيون يخرقون اتفاق السويد: نهب واعتقال ضباط

الميليشيات الحوثية قابلت اتفاق السويد، بعملية نهب واسعة لمؤسسات مدينة الحديدة ومرافقها الحكومية ومنشآتها التجارية، ونقلوا كل ما تم سلبه ونهبه إلى صنعاء
تحرير:أحمد منصور ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٤ م
الحوثيون
الحوثيون
بعد أسبوع من محادثات السلام اليمنية في العاصمة السويدية ستوكهولم، تكللت الجهود بخروج اتفاق السويد بين الحكومة الشرعية والحوثيين على عدد من القضايا المهمة في خطوة يراها المراقبون بأنها تمثل انفراجة في هذا الملف ربما تمهد لحل شامل للأزمة. المحادثات التي انتهت بإشراف الأمم المتحدة، يوم الخميس الماضي، توصلت لاتفاق بشأن عدد من القضايا أهمها ملف الحديدة الذي يقضي بانسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى إلى شمال طريق صنعاء خلال 14 يوما، والانسحاب بالكامل من مدينة الحديدة في المرحلة الثانية إلى موقع خارج حدودها الشمالية خلال 21 يوما.
واتفق الطرفان على ووقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وموانئها وتعزيز وجود الأمم المتحدة والالتزام بعدم استقدام أي تعزيزات عسكرية لكلا الطرفين وفتح الممرات لوصول المساعدات الإنسانية، وإيداع جميع إيرادات الموانئ في البنك المركزي. عمليات نهب   الميليشيات الحوثية قابلت اتفاق السويد، بعملية نهب واسعة