كندا تدرس إلغاء صفقة أسلحة للسعودية بـ15 مليار دولار

تحرير:وكالات ١٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٥ م
قال جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكندي، إن بلاده تسعى إلى إيجاد الوسائل للانسحاب من عقد كبير لبيع أسلحة إلى السعودية، تنتقده المعارضة والمدافعون عن حقوق الإنسان، معتبرًا حتى الآن أنه من الصعب جدا إلغاء هذا العقد البالغة قيمته 15 مليار دولار كندي -9,9 مليار يورو-، والذي وقعته حكومة المحافظين السابقة بدون الاضطرار لدفع بنود جزائية ثقيلة، قائلًا: «لقد ورثنا عقدا بقيمة 15 مليار دولار وقعه ستيفن هاربر لتصدير آليات مدرعة خفيفة إلى السعودية»، مضيفًا: «ندرس أذونات التصدير لمعرفة ما إذا كان من الممكن وقف تصدير هذه الآليات إلى السعودية»، بحسب مونت كارلو.
وأعلن ترودو، في نهاية أكتوبر الماضي، أن البنود الجزائية المالية تتجاوز مليار دولار كندي، وهذه الطلبية التي وقعت في 2014 تتعلق بـ 928 آلية مدرعة خفيفة لكنها خفضت إلى 742 في مطلع السنة.  وعبرت كندا، عن قلق حيال احتمال استخدام هذه المدرعات الخفيفة في عمليات قمع في السعودية أو اليمن. وأعلنت أنجيلا