مقترحات هيئة كبار العلماء على قانون الأحوال الشخصية

مفاجأة.. هيئة كبار العلماء تلبي مطالب الرئيس بتجريم أى زواج بدون توثيق.. مشروع القانون ينص على "للمراة نصف المهر والشبكة ليست وعدا بالزواج".
تحرير:باهر القاضي ١٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣١ م
هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
انتهت هيئة كبار العلماء، في اجتماعها، أمس، الأحد برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، من مراجعة وإقرار أحكام أربعين مادة من مشروع قانون الأحوال الشخصية المقترح الذي أعدته اللجنة الفقهية المشكلة بقرار من الطيب في أواخر أكتوبر من العام 2017، والتي ضمت في عضويتها نخبة من أساتذة الجامعات والقضاة والخبراء والمتخصصين، تمهيدا لعرضه على مجلس النواب. وبدأت اللجنة أول اجتماعاتها برئاسة أحمد الطيب، في نهاية أكتوبر من نفس العام، حيث وضع الطيب الخطوط العريضة لعمل اللجنة.
فلسفة مشروع القانون ويستهدف مشروع القانون التأكيد أنه يتضمن آلية محكمة لتنفيذ الأحكام القضائية الخاصة بقضايا الأسرة، ومراعاة تقديم نفقة عادلة للمرأة في حالة الانفصال؛ بما يضمن رعاية جيدة للأطفال، ووضع نصوص محكمة للالتزام بضوابط الحضانة، ومعالجة المشاكل الناتجة عن تعدد الزوجات، وضبط الحقوق والواجبات