طلاب الأزهر الوافدون يروون تجاربهم في تعلم العربية

فى يومها العالمي.. طلاب الأزهر الوافدون يتحدثون لـ"التحرير" عن تجربتهم فى تعلم اللغة العربية الفصحى.. مركز الشيخ زايد كلمة السر.. وانتشار العامية أحد التحديات
تحرير:باهر القاضي ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٠ م
جامعة الأزهر
جامعة الأزهر
"اللغة العربية.. الأزهر الشريف".. ارتبط تعليم اللغة العربية بالأزهر الشريف، منذ نشأته على مدى تاريخه العريق، الذي تجاوز الألف عام، فقد عني الأزهر بتدريس علوم اللغة العربية، جنبا إلى جنب مع علوم الشريعة، ليس للطلاب المصريين فحسب، بل لطلاب العالم أجمع، وذلك من خلال أروقة الأزهر فى القدم، ومن خلال مؤسسات عدة فى الوقت الراهن. عدسة "التحرير" التقطت عددا من طلاب الأزهر الوافدين، فى ذكرى اليوم العالمى للغة العربية، وذلك للوقوف من خلالهم على كيفية تعلمهم اللغة العربية، والمدة التى استغرقوها فى تعلم اللغة، وأبرز التحديات التى واجهتهم.
كاميرا التحرير مع طلاب الأزهر أكد عدد من الطلاب أن تعلمهم اللغة العربية كان فى بلادهم منذ المرحلة الابتدائية والإعدادية، بينما اتجه البعض الآخر إلى التأكيد أن للأزهر الفضل الكبير في تعلمهم أصول اللغة العربية الفصحى، جنبا إلى جانب مع دراستهم فى كليات جامعة الأزهر. وأضاف الطلاب أن مركز الشيخ زايد لتعليم