عش حياتك وزود حماسك بـ«هرمون المتعة والسعادة»

يفترض بعض الباحثين أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة قد تزيد من الالتهاب في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث تغييرات في نظام هرمون المتعة
تحرير:فيروز ياسر ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٠ م
فاقد للمتعة والشعور بالحياة وتشعر أن حالتك المزاجية ليست في محلها وكل شيء روتيني وممل حولك؟.. قد تشك أنك في حالة اكتئاب وتحاول الخروج منها لكنك تفشل في ذلك، عزيزي، هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك في حالة مزاجية سيئة كنقص مادة الدوبامين أو كما يسمى بـ"هرمون المتعة والسعادة"، الذي يخلق مشاعر المتعة والمكافأة، والتي تحفزك على تكرار سلوك معين، في المقابل، يرتبط انخفاض مستويات الدوبامين بتخفيف الحافز وانخفاض الحماس لمعظم الأشياء المثيرة، وإذا كنت تريد زيادة حماسك ومتعتك من جديد، يمكنك ذلك بطرق طبيعية، اعرفها حسبما ذكرها موقع Healthline.
1- تناول الكثير من البروتين هناك حمض أميني له دور كبير في إنتاج الدوبامين "هرمون المتعة" ويسمى هذا الحمض بـ "التيروزين"، وللحصول على هذا الحمض عليك تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الديك الرومي، ولحم البقر، والبيض، ومنتجات الألبان، وفول الصويا والبقوليات، وعند وجود ما يكفي من الدوبامين في الدماغ