بعد واقعة كفر الشيخ.. كيف نواجه ظاهرة زواج الأطفال؟

"القومى للطفولة" يتصدى لعقد القران.. ووالد الطفل يكذب المجلس وينفى الواصل معه.. ووالدته: «ابني كبير وليس صغيرا على الزواج»..والبدوى: انتهاك لحقوق الطفل وجريمة فى حقهما
تحرير:إسراء زكريا ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حالة من الجدل انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعى، خلال الساعات القليلة الماضية، عقب تداول "مقطع فيديو" يظهر إقامة حفل خطوبة للطفلين، "فارس- وندى"، البالغين من العمر 14 عامًا، اللذين يدرسان بالصف الثالث الإعدادي بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، ما بين معارض لهذه الظاهرة ويعتبرها جريمة فى حق الأطفال، والمجتمع المصرى بصفة عامة، ونتيجة لعدم سن قوانين تجرم زواج الأطفال، وثقافة المجتمع الريفى، ومؤيد لهذا الفعل، ويرى أن زواج الأطفال حرية شخصية، ورغبة من أولياء الأمور في تحصين أطفالهم فى سن مبكرة، لعدم الانخراط فى سلوك غير سوى.
عادات وتقاليد القرية شريف الخادم، والد الطفل فارس، بطل فيديو حفل الخطوبة، أكد أن الزواج في سن مبكرة من عادات قريتهم في كفر الشيخ، وأن نجله طالب بالصف الثالث الإعدادي ويعمل معه في مجال تجارة الخضراوات. وتابع: "سعيد بالخطوبة لأن عائلة العروسة -التي تبلغ من العمر 14 عامًا- تربطنا بهم علاقات أسرية منذ فترة