«التحرير» داخل مجمع اللغة.. هنا حصن الدفاع عن الهوية

رئيس مجمع اللغة العربية: نتبنى المصطلحات الدخيلة الصالحة.. ونحارب الفاسد منها الأمين العام للمجمع: نضع توصيات حول المناهج التعليمية ونسلمها لوزارة التعليم
تحرير:صلاح لبن وباهر القاضي ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٠ م
في قلعة اللغة العربية، القاطنة بحي الزمالك، عليك أن تحذر في أثناء حديثك، فهناك لا مجال للعامية، فأنت الآن بين نخبة من الأمناء على اللغة العربية، وإن كان لديك الشجاعة فعليك أن تضبط بوصلتك تجاه مكتب الدكتور حسن الشافعي، رئيس مجمع اللغة العربية، فأثناء السير في الممر ستجد مجموعة من الصور على الجهتين اليمنى واليسرى لرؤساء المجمع السابقين، فمن صورة طه حسين مرورًا بمحمود حافظ، ومحمد توفيق رفعت، وأحمد لطفي السيد، وإبراهيم مدكور، إلى حسن الشافعي، لتصل إلى قناعة بأنه برغم كل ما يواجه اللغة العربية من أزمات، فإنه ما زال هناك حراس لديهم القدرة على حمايتها.
بداخل المكتب الذي تنتشر فيه عشرات الأعداد من مجلة المجمع، قابلنا الدكتور حسن الشافعي، الذي تحدث معنا عن أن لديهم ما يزيد على 30 لجنة في جميع العلوم تتبع الكلمات الجديدة، ذات الطابع الفني الاصطلاحي، ويتم ترجمتها ونقلها إلى اللغة العربية، فأحيانًا يحولونها إلى مقابلها العربي القديم، أو يتصرف المجمع في