اللوردات يقودون حملة لفك ارتباط بريطانيا بترامب

يقود مجلس اللوردات البريطاني حملة ممنهجة للتوقف عن الارتباط السياسي بالولايات المتحدة في المستقبل القريب، بما يخدم توجهات كسر الأنماط التقليدية في داونينج ستريت.
تحرير:محمود نبيل ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٠ ص
بدا من الواضح أن حالة الثورة على الأوضاع التقليدية في بريطانيا، والتي كانت سببًا في إعلان الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في 2016، قد تقود البلاد إلى المزيد من التحديات السياسية في السنوات المقبلة، في ظل رفض تام للعديد من القوالب السياسية التقليدية في بريطانيا. ولا شك أن الارتباط البريطاني بالموقف السياسي للولايات المتحدة سيكون على رأس القوالب التي تسعى بعض الأوساط السياسية في بريطانيا لتكسيرها بشكل تام خلال الفترة المقبلة، لا سيما مع ارتفاع وتيرة الخلافات بين واشنطن ولندن.
وأبرزت صحيفة الجارديان البريطانية، فإن لجنة من كبار اللوردات باتت على يقين تام بأهمية تقليل بريطانيا من اعتمادها "الأساسي" على الولايات المتحدة، مؤكدة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسعى لتقويض الجهود البريطانية للتصدي لأخطر التحديات التي تواجه العالم. معوقات الشركات البريطانية تغلق باب الخروج