كيف سقط رئيس النيابة «المزيف» في قبضة المباحث؟

حبس الموظف 15 يوما، وتجري وزارة العدل تحقيقات سرية داخل محكمة استئناف المنصورة، للتحقيق من صدق أقوال الموظف المضبوط، من خلال عمل التحريات، وفحص المشتبه فيهم
تحرير:تهامي البنداري ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٠ م
وزير العدل
وزير العدل
أسقطت شرطة تأمين المنطقة الأثرية بمنطقة الهرم، موظفا بمحكمة استئناف المنصورة، زور كارنيها خاصا بالسلطة القضائية وانتحل صفة رئيس نيابة، وطبع اسمه وصورته على كارنيه رئيس نيابة، وحاول دخول المنطقة الأثرية برفقة أفراد أسرته دون دفع الرسوم المقررة، معللا «أنا رئيس نيابة السيدة زينب»، قبل أن يتم اكتشاف واقعة تزوير الموظف، وانتحال صفة عضو بالسلطة القضائية لتتم إحالته إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق وأمرت بحبسه 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، وحرزت الكارنيه المزور.
الموظف الذي يعمل بمحكمة استئناف المنصورة، بمأمورية الزقازيق، تعدى قوانين عمله، وسول له شيطانه تزوير كارنيه، أعد عدته وطبع صورته واسمه على كارنيه ودون في خانة الوظيفة رئيس نيابة. لم يكتف الموظف بذلك، بل اصطحب أفراد أسرته إلى الهرم، في يوم الجمعة، راحته الأسبوعية، وحاول دخول المنطقة الأثرية، وعلى البوابة