«السندات الدولية».. وسيلة الحكومة لسد عجز الموازنة

تعد السندات الدولية إحدى الطرق الفعالة لتحقيق تنويع مصادر التمويل، بالإضافة إلى أنها تساهم فى دعم حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى، وتمويل احتياجات الخزانة العامة.
تحرير:رنا عبد الصادق ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٢ م
كشف التقرير الشهرى الصادر من وزارة المالية، عن اعتزام الحكومة القيام بجولات فى 5 دول أوروبية للترويج للسندات الدولية، وهى دول إنجلترا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا، فيما تتراوح قيمة السندات ما بين 4 و7 مليارات يورو. وأوضح التقرير أن الوزارة قامت بجولات ترويجية لنفس الغرض فى شهر أكتوبر الماضى فى عدد من الدول الآسيوية انطلقت من مدينة سول عاصمة كوريا الجنوبية، وثم سنغافورة وماليزيا وهونج كونج والصين واليابان. وجاءت الجولات الترويجية استجابة لدعوة من كبرى بنوك الاستثمار العالمية والتى أبدت حرصها على الاستثمار فى أدوات الدين العام المصرى.
وأعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، اعتزام الحكومة طرح سندات سيادية خلال الربع الأول من العام المقبل 2019، وذلك بعملات آسيوية. فيما تخطط الحكومة أيضا لطرح سندات دولية مقومة بعملات مختلفة بقيمة تبلغ نحو 20 مليار دولار حتى عام 2022. ما هى السندات الدولية؟ وهي عبارة عن أوراق مالية تقترض الحكومة مقابلها