تعرف على عقوبة ضرب الصحفيين فى «موقعة الصيادلة»

قانون تنظيم الصحافة يقر عقوبة من 10 إلى 20 ألف جنيه.. قانونيون يطالبون بإعمال القانون الجنائي وتوقيع عقوبات أشد لاقتران عدة جرائم على مسرح واحد شملت الضرب والاحتجاز
تحرير:سماح عوض الله ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٦ م
أرشيفية
أرشيفية
«الضرب والسب والقذف والإتلاف والسرقة واحتجاز أشخاص في مكان مغلق دون وجه حق» جملة من الجرائم تعرض لها 15 صحفيا أمس داخل نقابة الصيادلة، خلال قيام الصحفيين المجني عليهم بتأدية عملهم، وتغطية أخبار الانتخابات النقابية بـ"الصيادلة"، وهو ما يثير تساؤلات عن القوانين التى يمكن أن يتم الاعتماد عليها فى مثل تلك الوقائع الإجرامية، وهل يحكم الأمر قانون تنظيم الصحافة القاصر فى عقوبته على الغرامات أم يتم الاحتكام فيها إلى القانون الجنائي، وما هي العقوبة التى تنتظر المعتدين على الصحفيين؟
عقوبة قانون الأعلى للإعلام تنص المادة 100 من قانون تنظيم الصحافة والإعلام على أنه مع عدم الإخلال بأى عقوبة أشد، يُعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعدى على صحفى أو إعلامى في أثناء أو بسبب عمله.   قانون الجنايات هو الحل وصف