«ديسمبر الأسود» يلدغ مورينيو من جديد

١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٤ م
أعلن نادي مانشستر يونايتد رحيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك عقب خسارته يوم الأحد الماضي أمام ليفربول، لتنهي بالتالي رحلة مورينيو التي بدأت مع اليونايتد في شهر مايو من عام 2016، وعانى مانشستر من ضعف النتائج هذا الموسم، حيث يبتعد عن المتصدر ليفربول بـ19 نقطة، ويبتعد عن المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بـ11 نقطة، ولم يحقق مانشستر يونايتد سوى انتصار وحيد في آخر 6 مباريات وتعادل مع فرق تتواجد في مؤخرة جدول الترتيب في تلك الفترة من ساوثهامبتون وكريستال بالاس.
وبرحيل مورينيو في 18 من ديسمبر 2018، تكررت مأساة المدرب البرتغالي، التي حدثت منذ 3 سنوات تحديدًا مع تشيلسي، حيث تمت إقالته في منتصف الموسم، في 17 من ديسمبر 2015. وكان مورينيو في ذلك الوقت يحتل مع تشيلسي المركز 16 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 15 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن مناطق الهبوط، في المقابل