السجن 5 سنوات لمدير بالبنك المركزي لـ«تلقي رشوة»

تحرير:أحمد الزغبي ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٦ م
عاقبت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار مصطفى علي عامر، وعضوية كل من المستشارين مصطفى عطية درويش، ومسعد فتحي رفاعي، بالسجن المشدد 5 سنوات والعزل من الوظيفة للمدعو "ع. ف. ع"، مدير مساعد بالبنك المركزي، والسجن المشدد 5 سنوات غيابيا للمدعو "أ. خ. م" وتغريمهم مبلغ 10 آلاف جنيه لاتهامهم بتلقي رشوة شركات الصرافة. تعود تفاصيل القضية رقم 13754 لسنة 2018 جنايات قسم شرطة سيدي جابر، والمقيدة كلي برقم 111 شرق، عندما تلقي مدير الأمن، إخطارًا من هيئة الرقابة الإدارية، بالقبض على مدير مساعد بالبنك المركزي، "أ. خ. م" خلال تلقيه رشوة من شركات صرافة.
وكشفت تحريات الرقابة الإدارية، أن المتهم "ع. ف. ع" بصفته موظفًا عموميًا تلقى مبالغ مالية وعطايا ومنافع عينية على سبيل الرشوة مقابل قيامه بإجراءات الحصول على موافقات البنك بشأن استصدار التراخيص والتصاريح اللازمة والتغاضي عن مخالفات تلك الشركات وعدم تحرير محاضر. كما قام الموظف بإبلاغهم بجداول التفتيشات