بنتعذب ونتهان والنفس بطلوع الروح.. مأساة زائدي الوزن

كابوس الوزن الزائد.. حمادة: كرهت المشي في الشارع ومعايرة أبويا ليا.. سالم مراته طلبت الطلاق بسبب الغازات اللي بتطلع منه.. حنان: نفسي أتجوز زي بقية البنات
تحرير:سمر فتحي ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
الوزن الزائد كابوس يهدد أصحابه، ويدفعهم في بعض الأحيان إلى الانتحار، نظرة المجتمع، وعيون الناس تلاحق المصابين بالسمنة، وتجعلهم عرضة للنقد اللاذع في بعض الأحيان، ويمثل ذلك ضغطا نفسيا على المصابين بهذا المرض، وفي بعض الأحيان يحرمهم من الكثير من أبسط حقوقهم، حتى إن قائدي السيارات لا يسمحون لهم بالركوب، ولا يعرف الكثير أن الشفاء من السمنة ليس بالأمر السهل.. "التحرير" اقتربت من أصحاب الوزن الزائد للتعرف على المأساة، التي يتعرض لها أصحاب الوزن الزائد والصعوبات اليومية التي يضطرون لمواجهتها..
بيقولولي يا حبظلم " لما كنت طفل اتحرمت من كل شيء يخص الأطفال بسبب وزني الزائد الذي أهملته عائلتي، واكتفوا بأنهم يلقبوني بحبظلم".. بهذه الكلمات يحكي "حمادة" قصته. يتابع حمادة: "أصبحت شابا في عامي الـ18، ربما ما زلت صغيرا، ولكن وزني الزائد جعلني في نظر الناس ضخما، وقتما كنت طفلا اتحرمت من المراجيح