ممرضة فى دعوى خلع: أنا راجل البيت وباصرف على جوزي

الزوج طالبها بتخفيض نفقات الطعام والملبس.. أصر على نقل الأطفال إلى مدرسة حكومية رغم تحمل الزوجة النفقات.. قررت طلب الخلع وقدمت للمحكمة الفواتير التى تسددها
تحرير:سماح عوض الله ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
محكمة الأسرة
محكمة الأسرة
أقامت ممرضة بمستشفى خاص دعوى خلع ضد زوجها بمحكمة الأسرة بإمبابة، اتهمت فيها زوجها بعدم الإنفاق عليها وعلى أطفاله الثلاثة، علاوة على تنصله من دفع مصروفاتهم الدراسية فى إحدى المدارس الخاصة، وقدمت للمحكمة ما يثبت أقوالها، إذ إن جميع إيصالات الدفع سواء رسوما أو مصروفات جميعها مسجلة باسمها، وأبدت الممرضة استعدادها للتنازل عن كل حقوقها مقابل الحصول على حريتها، قائلة إنها تبغض العيش مع زوجها وتخشى ألا تقيم حدود الله حال استمرار الزواج، وأخذت صاحبة الدعوى تتحدث كأنها تلقى عن كاهلها كل أعبائها.
وقالت: "فاض بي الكيل ووصلت إلى حد المحكمة، لماذا أصمت؟.. وتابعت: اللى أنا فيه ده آخرة إلحاح الأهل لدفع الفتاة إلى الزواج بحجج مختلفة، مثل تقدمها فى العمر، أو أن العريس ليس فيه عيب يمنع الارتباط به، أو أنها تعمل ودخولها وخروجها من المنزل فى أوقات مختلفة يسيء إلى أسرتها، أو حتى السؤال المجحف: (إنت ليه