من هو «عوني مطيع» الذي سلمته تركيا للأردن؟

عوني مطيع هو رجل أعمال أردني معروف، نال العديد من المناصب الفخرية ، هرب من البلاد بعد اتهامه في قضية السجائر المغشوشة كما أنه تهرب من دفع ضرائب تجاوزت 250 مليون دولار.
تحرير:وفاء بسيوني ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ م
اقترب الأردن من إسدال الستار على إحدى قضايا الفساد التي شغلت الرأي العام خلال الشهور الماضية، بعد إلقاء القبض على رجل الأعمال عوني مطيع بعد هروبه خارج البلاد والذي كان من أبرز المطلوبين للعدالة. تفجرت هذه القضية منذ يوليو الماضي بشأن تصنيع سجائر بطرق غير مشروعة وتهريبها إلى السوق المحلية، وشغلت الرأي العام الأردني منذ ذلك الحين، وخاصة بعد فرار المتهم الأول في القضية صاحب مصنع السجائر المغشوشة عوني مطيع خارج البلاد قبل يوم واحد من صدور قرار رسمي بمنع سفره خارج الذي توجه إلى لبنان ثم إلى تركيا، ومنها إلى جورجيا قبل أن يستقر على الأراضي التركية.
تعود جذور القصة إلى عام 2004، عندما أسس عوني مع شركائه مصنعا لإنتاج السجائر المغشوشة التي درت عليه أموالاً كثيرة، إلا أن قضية السجائر المغشوشة أثيرت في البرلمان الأردني في يوليو2017، وتحولت لقضية رأي عام. بعد هروبه خارج البلاد تم وضع رجل الأعمال عوني مطيع على قائمة المطلوبين للشرطة الجنائية الدولية